تركيا الحاليةسياسة

الصناعات الدفاعية التركية تحقق قفزة نوعية ضخمة

في رسالة مسجلة بعثها وزير الدفاع التركي خلوصي أكار ، لفعالية “أسبوع الابتكار التركي” التي تنظمها جمعية المصدرين التركية  استطاعت تركيا رفع نسبة الإنتاج المحلي في الصناعات الدفاعية إلى مستوى تجاوز 70 بالمئة  وبينما كانت في الماضي تستورد حتى بندقية المشاة، باتت اليوم من الدول البارزة المنتجة والمصدرة للأسلحة  تركيا اليوم باتت في مستوى متقدم بحيث تصمم وتنتج وتصدر مختلف منظومات الأسلحة لاسيما بنادق المشاة والسفن الحربية والفرقاطات والمسيرات المسلحة وغير المسلحة والمدافع والقاذفات الصاروخية، ومروحيات “أتاك“، والذخائر الذكية  الدول والمؤسسات والجيوش التي تواكب التطور وتستخدم التكنولوجيا بشكل فاعل، تحظى بالتفوق بينما الدول التي تتخلف عن اللحاق بركب التقدم التكنولوجي فلا يمكنها التخلص من كونها سوق لمنتجات الآخرين  وأردف: “إن لم تمتلكوا التكنولوجيا فأنتم عرضة لمختلف التهديدات والمخاطر“، مؤكدًا أن وجود قوات مسلحة قوية أمر لا مفر منه لحماية المصالح الوطنية  وتابع في ذات السياق: “أدركنا أنه لا يمكننا السير بخطوات ثابتة نحو المستقبل، دون أن نجعل أنظمتنا أكثر كفاءة ودون امتلاكنا تكنولوجيا فائقة” وأكد أن بلاده وبدعم وتشجيع من الرئيس رجب طيب أردوغان حققت تقدما كبيرا في كافة المجالات وعلى رأسها الصناعات الدفاعية  وأوضح أكار أن أنظمة الرادار والحرب الإلكترونية والصواريخ والقذائف وغيرها من الذخائر تعزز الجيش في العمليات التي تنفذها داخل البلاد وخارجها  وأوضح أن الأعمال المتعلقة بتصنيع الطائرة القتالية الوطنية ونظام الدفاع الجوي “سيبار” وسفينة “الأناضول” الهجومية البرمائية مستمرة بشكل مكثف ولفت وزير الدفاع إلى أن الجيش التركي يحقق النجاحات بفضل اعتماده على منتجات الصناعات الدفاعية المحلية المتطورة
قراءة المزيد