تركياسياسة

مطالبات بعدم فرض عقوبات أمريكية على الهند

لا عقوبات للهند

لا لفرض عقوبات أمريكية للهند

أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي لبايدن: لا ينبغي فرض عقوبات S-400 على الهند.

طالبت مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ في الولايات المتحدة، التي وضعت تركيا على قائمة العقوبات بسبب شرائها نظام الدفاع الروسي S-400، الرئيس بايدن بعدم فرض عقوبات على الهند التي اشترت ذات الصواريخ.

تطورات جديدة حصلت في الولايات المتحدة، التي بدورها تصف تركيا بأنها شريك استراتيجي ولا يمكن التخلي عن المعايير المزدوجة في كثير من القضايا، بما في ذلك مكافحة الإرهاب.

وفي ذات الولايات المتحدة التي فرضت عقوبات قانون مكافحة الإرهاب في أميركا (CAATSA) بسبب شراء تركيا لنظام الدفاع S-400 من روسيا، تم تقديم طلب لإعفاء الهند التي تستعد لشراء أنظمة الصواريخ نفسها من قانون العقوبات الأمريكي.

 

نداء من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي إلى بايدن

دعا السناتور الديمقراطي عن ولاية فرجينيا “مارك وارنر” والسيناتور الجمهوري عن ولاية تكساس “جون كورنين” الرئيس “جو بايدن” إلى عدم فرض عقوبات على “الهند” بسبب شرائها نظام الدفاع الجوي S-400.

وكتب أعضاء مجلس الشيوخ في رسالتهم إلى بايدن: “نشعر بالقلق من أن عمليات التسليم القادمة لهذه الأنظمة ستؤدي إلى فرض عقوبات بموجب قانون مكافحة العقوبات ضد خصوم قانون الولايات المتحدة”.

 

أضرار الشراكة الاستراتيجية

حذر أعضاء مجلس الشيوخ من أن فرض عقوبات على الهند بموجب قانون مكافحة الإرهاب في أمريكا اللاتينية (CAATSA) يمكن أن يكون له “تأثير ضار على الشراكة الاستراتيجية” بين البلدين.

 

استبعاد الهند من العقوبات

جاء في الخطاب إضافة: “لذلك، نوصي وبشدة بإعفاء الهند من قانون CAATSA، التي تخطط لشراء نظام صواريخ S-400 Triumf أرض-جو”.

 

“الحديث عن المصالح الوطنية”

كما ذكّر أعضاء مجلس الشيوخ، بايدن بأن قانون تفويض الدفاع الوطني (NDAA) يسمح للرئيس بإصدار إعفاءات عندما تكون “المصالح الوطنية” للبلاد على المحك.

 

الهند تشتري الآن أسلحة أكثر

أشارت الرسالة إلى أن إعفاء الهند من العقوبات كان “مناسبًا لعدد من الأسباب”، حيث اتخذت الهند “خطوات مهمة” في السنوات الأخيرة لتقليل اعتمادها على واردات الأسلحة من روسيا، وشراء المزيد من الأسلحة من الولايات المتحدة أكثر من ذي قبل.

كما انحفضت صادرات الأسلحة الروسية إلى الهند بنسبة 53% بين عامي 2016-2020 مقارنة بالسنوات الخمس السابقة، ولوحظ أن “نيودلهي” اشترت ما قيمته 3.4 مليار دولار من الأسلحة من الولايات المتحدة خلال هذه الفترة.

 

قد يرتفع مناهضون للولايات المتحدة في الهند

مع ذلك، حذر أعضاء مجلس الشيوخ من أن مثل هذه الخطوة ستقوض تعميق التعاون الثنائي في مجالات لقاحات COVID-19 واستراتيجية الطاقة والدفاع، مضيفين: “علاوة على ذلك، فإن العقوبات لديها القدرة على تشجيع أولئكالمحذرين في الهند، من أنه لن تكون الولايات المتحدة شريكاً ثابتاً وموثوقاً للتعاون.

وختاما، قبل بضعة أسابيع، هددت نائبة وزير الخارجية الأمريكية “ويندي شيرمان” خلال زيارة للهند بأن شراء نيودلهي إس -400 أمر “خطير” و “ليس في مصلحة أحد”.

 

حقائق تركيا