تركيا الحاليةسياسة

حقبة جديدة بين تركيا ودول الخليج

مسيرة جديدة بين تركيا ودول الخليج

حقبة تعاون جديدة بين تركيا ودول الخليج.

والذي يعني تطور علاقات تركيا والخليج العربي.

بعد تكثيف الاتصالات بين تركيا ودول الخليج في الآونة الاخيرة، طرحت الصحافة العربية الموضوع على جدول الأعمال، كما ذكرت بأن تركيا لا تنظر إلى دول الخليج بعين “إمبراطورية”.

 

دخلت العلاقات بين أنقرة ومنطقة الخليج في عملية تصاعد مرة أخرى، إذ استضاف الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، الشيخ “محمد بن زايد آل نهيان”، ولي عهد أبوظبي، في المجمع الرئاسي الشهر الماضي.

 

الاتصال المكثف مع دول الخليج على جدول الأعمال

قال آل نهيان، الذي شكر أردوغان على الترحيب الحار وكرم الضيافة في تركيا، إنهما أجريا محادثات مثمرة ركزت على فرص تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

واستقبل الرئيس أردوغان ولي عهد أبوظبي في أنقرة، ثم التقى بأمير قطر الشيخ “تميم بن حمد آل ثاني” في الدوحة عاصمة قطر، وفي تقييمه لزيارته، قال أردوغان إنهم يدفعون باستمرار تعاونهم مع قطر إلى الأمام.

 

تعليق “مرحلة جديدة

نشرت صحيفة القدس التي تنقل مستجدات الجغرافيا الخليجية والعربية، مقالاً بعنوان “تركيا والخليج: مرحلة جديدة”.

وأشار المقال إلى أن رياح التجديد كانت تهب بوضوح على تركيا ودول الخليج.

 

تركيا لم تنظر إلى الخليج بعيون إمبريالية”

واستخدمت الصحيفة أيضاً تعبير “تركيا لم تنظر قط إلى دول الخليج بعين إمبراطورية، بل على العكس، فقد اعتبرت دول الخليج أشقاء وحلفاء في الماضي والحاضر”.

 

تركيا تحمي الجغرافية العربية

وجاء في المقال أن “الأتراك لم يسعوا قط إلى تحقيق هدفهم في حكم العرب”، واضاف: “لقد عمل على حماية الجغرافيا العربية اولا ضد البرتغاليين والاسبان ثم ضد البريطانيين والفرنسيين، وأن ادعاء بعض الدول العربية بأن” الأتراك يريدون إحياء العثمانيين “غير صحيح”.

 

حقائق تركيا