اليونانتركياسياسة

يوضح فخر الدين ألطون مساعدة اليونان للتنظيمات الإرهابية ضد تركيا

 

في منشور باللغة الإنجليزية نشره رئيس دائرة الاتصال برئاسة الجمهورية التركية، فخر الدين ألطون، على صفحته الشخصية في “تويتر” قال فيه أن اليونان تأوي وتساعد التنظيمات الإرهابية وفي مقدمتها “بي كا كا”، منبهاً أن هناك عناصر إرهابية داخل حدودها تخطط لشن هجمات انتحارية وأعمال إرهابية ضد تركيا.

أرفق ألطون بمنشوره مقطع فيديو مدته 3 دقائق يوضح الجهود التي تقوم بها تركيا ضد تنظيمات “داعش“،  و “غولن“، و “بي كا كا” الإرهابية .

وأوضح فخر الدين ألطون بأنه في الوقت الذي تطرد فيه اليونان اللاجئين الحقيقيين وتتركهم ليموتوا في بحر إيجه، تأوي اليونان إرهابيين مختبئين في مخيم مزعوم للاجئين داخل حدودها، والذين بدورهم يخططون لشن هجمات انتحارية وأعمال إرهابية ضد تركيا عضو حلف الشمال الأطلسي “الناتو”، مضيفاً أنه قد آن الأوان لإسقاط الحصانة عن اليونان .

وقد سلط الضوء في مقطع الفيديو على قيام بعض الدول الأجنبية بمساعدة مثل هذه الجماعات الإرهابية، مقابل قيام تركيا بالتصدي لها بكل حزم، مشيراً أن اليونان باتت تمثل مأوى لعناصر تنظيمي “بي كا كا” و “غولن” الإرهابيين .

وذكر أنه تم اعتقال “عبد الله أوجلان” أثناء نقله من مقر السفارة اليوناني لدى العاصمة الكينية نيروبي، إلى مطارالمدينة ذاتها آنذاك، حيث كان قد توجه إلى العاصمة اليونانية أثينا، عام 1999 واستخدم جواز سفر قبرصي رومي .

وبيّن المقطع كيف أن اليونان ظلت على مدار سنوات تقدم الدعم لتنظيم “بي كا كا” أثناء محاكمة أوجلان، مشددًا على أن الأخير قال في اعترافاته أن مسلحي ذلك التنظيم كانوا يتدربون في مخيم اللاجئين المزعوم، “لافريو” باليونان، والذي ما زال نشطاً حتى الآن .

بينما كانت أنقرة تناشد الدول الأعضاء بحلف الناتو بمن فيهم الجارة اليونان، لدعم كافة الجهود التركية ضد التنظيمات الإرهابية، قدمت اليونانن دعما صريحا لعناصر تنظيم “غولن” الإرهابي بعد المحاولة الانقلابية التي شهدتها تركيا في 15 تموز 2016، وبدل أن يتم تسليم العناصر التي هربت إليها، فإنهم يتجولون بأريحية فيها .