تركياسياسة

لفتت تحركات محمد المنفي المفعمة بالراحة والثقة تجاه دراغي وميتسوتاكيس الانتباه

زار رئيسا الوزراء الإيطالي واليوناني ليبيا الثلاثاء، في إشارة جديدة على اهتمام أوروبا الكبير بالانفراج السياسي الذي يشهده البلد المجاور بعد عقد من الفوضى.
 

بفضل دعم تركيا للحكومة الشرعية في ليبيا ، فقد هُزم الانقلابي حفتر.

 
في ليبيا ، حيث لعبت الطائرات بدون طيار ” SİHA/İHA “دورًا نشطًا وغيرت مجرى الحرب ، قدمت اليونان وإيطاليا دعمهما لحفتر دون تردد.
 

استضاف كلا البلدين حفتر في بلديهما وبذلا قصارى جهدهما من أجل فوز حفتر.  

وبينما حدثت كل هذه التطورات ، بذلت تركيا جهودا للحفاظ على الحكومة الشرعية في ليبيا واستعادة السلام للشعب الليبي.  

لم تغب عن الأنظار ثقة المنفي المدعوم من قبل تركيا بنفسه المتمثلة بحركاته أمام إيطاليا واليونان

  لم تخفى استجابة رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي بذات الأسلوب الفوقي مع رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي  ورئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس عن الانتباه.