تركيا الحالية

تلسكوب DAG يعبر بتركيا الى المجرات!

بدعم من مركز أبحاث وتطبيقات الفيزياء الفلكية التابع لجامعة “أتاتورك” (ATSAM), يستعد مرصد شرقي الأناضول (DAG) الواقع فوق تلال قاراقايا بولاية أرضروم شمال شرقي تركيا لدخول الخدمة وتقديم مساهمات في علوم الفضاء والفلك، بتلسكوب ضخم و بمرآة يبلغ قطرها 4 أمتار.

أنشىء المركز عام 2012 , وتم الانتهاء من 95 في المئة من أعمال البناء والقبة والبنية التحتية للمرصد، بينما لا يزال العمل متواصل بمنتهى الدقة لاستكمال الجوانب التقنية.

المرصد الذي يعد واحداً من مشاريع “رؤية تركيا 2023”, ويحوي نظاما بصريا بإمكانيات عالية ويفوق في خصائصه ومميزاته المراصد المشابهة له بالعالم سيمتلك تلسكوبا خاصا.  ومن المتوقع أن يلتقط التلسكوب “الضوء الأول” عام 2022  بعد الانتهاء من أعمال التركيب و الاختبارات و التي تستغرق فترة طويلة إذ ينبغي إتمام كافة الاختبارات الميكانيكية والكهربائية والإلكترونية والبصرية، إضافة إلى اختبارات التوازن والبرمجة.

التلسكوب فريد من نوعه من حيث الخصائص البصرية و يتميز بجودة صوره ودقة بيانات أعلى من التلسكوبات المشابهة التي بها مرآة قطرها 4 أمتار. المرصد يتميز أيضاً بموقعه الاستراتيجي إذ لا يوجد تلسكوب آخر بهذا القطر في خط الطول ودائرة العرض التي يقع بها المرصد، ولذلك يتيح إمكانية التعاون الدولي وتنفيذ مشاريع مع المراصد التي تضم تلسكوبات أكبر في شيلي وجزر هواي وجزر الكناري.

التلسكوب يمكنه القيام بعمليات رصد بالأشعة تحت الحمراء، بفضل موقع أرضروم المميز وارتفاعها عن سطح البحر وقلة الرطوبة وطقسها البارد، وهذا من أهم المزايا الفلكية لذلك فإن أنظار العالم والمجتمع العلمي منصبة على مرصد شرق الأناضول وتترقب دخوله الخدمة.

التلسكوب سيزود بجهاز مرسام الإكليل (Coronagraph)، وهو جهاز يستخدم لرصد الكواكب البعيدة الموجودة في أنظمة شمسية أخرى، وهذا يعطي ميزة إضافية إلى مرصد شرق الأناضول. عقب الانتهاء من أعمال التركيب ومرحلة الاختبار سيختار الباحثون أي جرم سماوي لالتقاط الضوء الأول للتلسكوب للتحقق من جودة الصورة الملتقطة ومدة التقاطها، وعقب التقاط الضوء الأول سيعلنون للمجتمع العلمي أن التلسكوب أصبح جاهزا للاستخدام.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تحدث عن مرصد شرق الأناضول أثناء مؤتمر التعريف ببرنامج الفضاء الوطني. و العلماء و الباحثون الأتراك ينتظرون بفارغ الصبر دخول المرصد الخدمة لتنفيذ مهمتهم في إطار برنامج الفضاء الوطني وللارتقاء بتركيا إلى مراتب أعلى من الناحية العلمية في مجال الفلك والفضاء. و هم يخططون لالتقاط الضوء الأول بنهاية 2021 أو بدايات العام المقبل.