اقتصادتركيا الحالية

ابتكار تركي جديد: “كمامة إلكترونية” ضد “كورونا”

تمكنت شركة تركية من ابتكار كمامة إلكترونية تساهم في القضاء على الفيروسات وتوفر حلولا للاحتياجات التي نشأت بسبب تفشي جائحة كورونا. و بعد مرحلة صعبة ومتعبة من العمل والدراسات بدأت الشركة بإنتاج الكمامات التي تقضي على الفيروسات بواسطة الأشعة فوق البنفسجية

و بعد اكتمال العديد من عمليات الاختبار على الكمامات الإلكترونية، اجتاز خبراء الشركة أخيرًا الاختبارات المتعلقة بفيروس كورونا بإشراف وزارة الصحة التي بدورها اعتمدت الكمامة الإلكترونية كمنتج يوفر الحماية من كورونا.

هذه الكمامة  تحتوي على فلتر قابل للاستبدال ومروحة، وجهاز شحن يعمل بواسطة مدخل (USB) ولمدة 6 ساعات بعد شحنه لمدة ساعة واحدة.

عندما تبدأ الكمامة بالعمل، يتم سحب الهواء الخارجي وتمريره عبر مرشحات (فلاتر) مكونة من 4 طبقات، مما يوفر هواءً نقيًا وملمس مناسب على السطح الداخلي للكمامة المضاد للبكتيريا وغير مسبب للحساسية، كما يتم تفريغ الهواء غير النقي بواسطة صمامات أحادية الاتجاه.

و لا يقتصر استخدام الكمامة الإلكترونية على فترة الوباء، بل يمكن استخدامها لأغراض الصحة والسلامة المهنية، ويمكن للجميع استخدامها، خاصة أولئك الذين يعملون في المصانع والمناجم والعاملين في مجال الرعاية الصحية.

تبلغ نسبة الحماية بالنسبة للكمامة الإلكترونية 99.95 بالمئة, بالمقارنة مع الكمامات المتداولة حاليًا والتي توفر حماية بنسبة 40 بالمئة للكمامة الواحدة و80 بالمئة للكمامة المزدوجة, ناهيك عن أنها تقلل من الضغط على الرئتين.

الكمامة الالكترونية هذه مزودة بفلتر قابل للاستبدال والمكون من 4 طبقات في الكمامة الإلكترونية يمكن استخدامه مرة واحدة كل 15 يومًا تقريبًا، كما يتم تقديم 4 فلاتر للمستخدم لتلبية احتياجات الاستخدام لمدة شهرين في المرة الأولى.